العزبي لمصراوي سوق الدواء مستقر.. وأفضلية المستورد عن المحلي عامل نفسي


تطرح العديد من المناقشات حول حالة
سوق الدواء  المصري وهل هو مستقر أم يتعرض لعدة مشاكل، وفي هذا السياق أوضح الدكتور أحمد العزبي ( رئيس غرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات )، أن حالة سوق الدواء في مصر مستقر إلي حد ما، وأن الأمور تسير بخطوات جيدة بين وزارة الصحة وشركات الأدوية المصرية، وأنهم إستطاعوا تخطي الأزمة التي حدثت بسبب نقص الدولار في عام 2016 مما أثر بالسلب علي سوق الأدوية، وإستمرت تلك المشكلة لنحو 3 سنوات ، ونتج عن تلك المشكلة أن وزارة الصحة قد رفعت أسعار أكثر من ثلاثة الاف نوع من أنواع الأدوية، وبعد المرور من تلك الأزمة تسير الأمور الخاصة بصناعة الأأدوية في مصر بشكل معتدل.

وقد أدلي العزبي بعدة تصريحات بخصوص الصناعات الدوائية في مصر ومن أهمها.

طالع أيضا التآكل الحمضي يهدد صحة الأسنان

أن الأدوية التي يكون تكلفتها أعلي من سعر بيعها قد تم إيقافها حتي تنتهي المفاوضات بين وزارة الصحة وبين شركات الأدوية، ويتم أخذ القرار برفع سعر تلك الأدوية.

أن الأدوية موجودة في السوق وأن النقص لايشكل عدد كبير من المنتجات الدوائية، ولا تشكل خطر علي الصناعة الدوائية في مصر.

أن حجم مبيعات الأدوية في مصر جيد جدا ويتراوح بين 60 إلي 65 مليار جنيه خلال العام الواحد.

أنه يتم دراسة نظام التتبع الدوائي والذي من المتوقع أن يطبق في عام 2020، والذي يعني أن يتم الربط بين شركات الأدوية والموزعين والصيدليات، وبذلك نستطيع معرفة خط سير الدواء منذ إنتاجه وخروجه من المصانع حتي وصوله إلي المريض، وبتلك الخطوة تعمل الوزارة علي منع غش الأدوية أو تهريب الأدوية الصالحة وبيعها في السوق السوداء.

كما أضاف  الدكتور أحمد العزبي، ردا علي الأسئلة المتعلقة بأفضلية الدواء المستورد عن المحلي، وقال أن صناعة الدواء واحدة علي مستوي العالم وتحكمها قوانين صارمة ومعايير جودة واحدة ومادة فعالة بنسب محددة،  ولا يوجد أي فرق بين الدواء المحلي والمستورد، وكل مريض ع حسب رغبته، والدليل القاطع علي ذلك أن نسب إستهلاك الأدوية المحلية تصل إلي 90 % بينما الدواء المستورد تصل نسبة إستخدامه إلي 10 % فقط.

وأشار الدكتور العزبي أن  "سلاسل الصيدليات" تعمل في مصر بشكل قانوني،  وأن صاحب تلك الصيدليات يقوم بتأسيس شركة بهيئة الإستثمار لإدارة سلاسل الصيدليات، وأن الحكومة المصرية تسمح لصاحب عدد كبير من الصيدليات أن يملك صيدليتين مرخصتين بإسمه والباقي يكون بنظام التعاقد مع صيادلة أخرين، ويأتي تصريح الدكتور العزبي بعد ما تم إثارةحالة من الجدل حول الصيدليات التي يملكها الدكتور العزبي وأنه تم إيقاف العمل بتلك الصيدليات وتم شطب إسمه من نقابة الصيادلة لإنه قام بإستعارة أسماء صيادلة أخرين لفتح أكثر من صيدلية، وما لبث أن هدأت تلك الأقاويل وأكد الدكتور العزبي أن الصيدليات قد عادت إلي مزاولة نشاطها بشكل طبيعي.

طالع أيضا المكملات الغذائية و الغرض من استهلاكها

وأشاد الدكتور أحمد العزبي بقرار السيد رئيس الجمهورية ( عبد الفتاح السيسي ) والذي تم التصديق عليه لإي أواخر أغسطس الماضي لإنشاء هيئة الدواء المصرية والتي سوف تكون قطاع دواء مستقل تماما بدون أي تبعية إلي وزارة الصحة أو أي قطاعات حكومية أخري، وأ،ها ستقوم بدورها في مراقبة الحركة الدوائية في مصر منذ بدء التصنيع وحتي وصول الدواء للمريض، وسوف يكون هناك رقابة مشددة، وهي أيضا المنشأة التي سوف تتابع الأأسعار، وأضاف د العزبي أن هيئة الدواء المصرية سوف تحتاج إلي عامين علي الأقل للبدء في العمل ومزاولة نشاطها، وذلك لأنها تحتاج إلي كوادر منظمة ومدربة.

المصدر: سوق الدواء  

مواضيع مقترحة